مــنـتـديات الـوفـاء -خـمـيـس حــدودة- الـقـلـب الـكـبـيـر- ولاية الـمـديــة
زوارنا الكرام ألف تحية وألف السلام: المنتدى منكم وإليكم يتشرف بزيارتكم وانتسابكم, وبدعوكم للمساهمة الجادة والهادفة لخلق فضاء ثقافي وإبداعي قي سماء أمتنا العربية المجيدة

مــنـتـديات الـوفـاء -خـمـيـس حــدودة- الـقـلـب الـكـبـيـر- ولاية الـمـديــة

منتدى الوفاء للكلمة الحرة, ;ولـغـة الـضـاد-, وفتح الآفاق للمشاعـر الإنسانية الصادقـة, التي تتمرد عـلى كل العوائق وتتسلل بين الرقائق كي تنشر تلك البوارق.
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
أخي العربي , أختي العربية, هاهي أمتنا العربية تدعونا للنفير من أجل الخلاص, الخلاص من الردجعية والعمالة , من أجل عالم عربي نظيف خال من الاستعمار والمهانة, فهيا بنا نشحذ الهمم ونركب القمم
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
منتدى
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط مــنـتـدى الـوفـاء -خـمـيـس حــدودة- الـقـلـب الـكـبـيـر- ولاية الـمـديــة على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط مــنـتـديات الـوفـاء -خـمـيـس حــدودة- الـقـلـب الـكـبـيـر- ولاية الـمـديــة على موقع حفض الصفحات
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث

شاطر | 
 

 إطلالة عـلى العـراق الحبيب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير
مدير المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 634
تاريخ التسجيل : 22/02/2010
العمر : 46
الموقع : KHEMIES.AHLAMONTADA.COM

مُساهمةموضوع: إطلالة عـلى العـراق الحبيب   الجمعة 10 ديسمبر 2010 - 2:00

إطـــلالـــــــــة عــــلـــــى الــــــعــــــراق الــــحـــبـــيـــــــب

خميس حدودة : مدير منتديات الوفاء

الموقع
تقع جمهورية العراق في جنوب غرب قارة أسيا وتشكل القسم الشمالي الشرقي من الوطن العربي تحدها تركيا من الشمال وإيران من الشرق وسوريا والأردن والعربية السعودية من الغرب الخليج العربي والكويت والعربية السعودية من الجنوب ، وتمتد بين خطي عرض ‘5 29° و 22 °37 شمالا وبين خطي طول 45 °38 و ‘45 °48 شرقا .

المساحة
تبلغ مساحة العراق 435052 كيلومتر مربع .

أقسام سطح العراق
1- السهل الرسوبي:
يحتل السهل الرسوبي ربع مساحة العراق أو ما يساوي 132000 كيلومتر مربع ويمتد على شكل مستطيل ( طوله 650 كيلومتر وعرضه 250 كيلومتر ) ويمتد بين مدينة بلد على نهر دجلة ومدينة الرمادي في منطقة التل الأسود على نهر الفرات من جهة الشمال والحدود الإيرانية من جهة الشرق والهضبة الصحراوية من جهة الغرب وتدخل ضمنها منطقة الاهوار والبحيرات.

2- الهضبة الصحراوية :تقع في غرب العراق وتحتل حوالي 1/2 مساحة القطر أو 198000 كيلومتر مربع ويتراوح ارتفاعها بين ( 100-1000 ) متر وتدخل ضمنها منطقة الجزيرة .

3- المنطقة الجبلية :
تقع المنطقة الجبلية في القسم الشمالي والشمالي الشرقي من العراق وتمتد إلى حدوده المشتركة مع سوريا وتركيا وإيران في الغرب والشمال والشرق وتحتل هذه المنطقة ربع مساحة العراق تقريبا (92000) كيلومتر مربع .

4-المنطقة المتموجة :
وهي منطقة انتقالية بين السهول الواطئة في الجنوب وبين الجبال العالية في أقصى الشمال والشمال الشرقي في العراق وتحتل 50 % من مساحة المنطقة الجبلية أو ( 67000) كيلومتر مربع منها (42000) كيلومتر مربع خارج المنطقة الجبلية ويتراوح ارتفاعها من 100-200 م و 25000 كيلومتر مربع ضمن المنطقة الجبلية ويترواح ارتفاعها من 200-450 م .

الانبات الطبيعي
وتنقسم إلى:
1- منطقة الغابات والأعشاب الجبلية :
تقع هذه الغابات في منطقة الجبال العالية وفي حدود منطقة البحر المتوسط وتعتبر اكثف مناطق العراق إنباتاً وذلك بسبب وفرة الامطار وإعتدال الحرارة ،وتغطي النباتات حوالي 70 % من مساحة المنطقة أما الثلاثين بالمائة الباقية فتشمل الحشائش والشجيرات . وأهم نباتات هذه المنطقة هي البلوط واللوز والجوز والصنوبر وحبة الخضراء .

2- منطقة السهول : تشمل الأراضي الشبه الجبلية ( المتموجة ) وقسما من الأطراف الشرقية للسهل الرسوبي، وتتكون معظم نباتاتها من الحشائش وبعض النباتات البصلية والشوكية .

3- منطقة ضفاف الأنهار :تشمل ضفاف الأنهار في مختلف جهات العراق ويتكون نباتها الطبيعي من أشجار وشجيرات وحشائش أهمها الغرب والصفصاف والاثل وعرق السوس والعاقول والشوك .
وتنمو على ضفاف الأنهار أشجار زرعها الإنسان مثل أشجار الحمضيات والنخيل .

4- منطقة الأهوار والمستنقعات :تقع في جنوب السهل الرسوبي وتكون على شكل مثلث تقع مدن العمارة والناصرية والقرنة على رؤوسه وتقع في هذه المنطقة أهم أهوار العراق هور الحويزة وهو الحمار ، ونباتها الطبيعي هو القصب والبردي .

5- المنطقة الصحراوية :تشمل هذه المنطقة الهضبة الصحراوية والسهل الرسوبي ماعدا أطرافه الشمالية والشرقية . ونتيجة للتفاوت العظيم للحرارة بين الصيف والشتاء والليل والنهار وكذلك الأمطار القليلة جعل نباتات هذه المنطقة قليلة ومكيفة نفسها لهذه الظروف القاسية وأهم النباتات هي الاثل والقيصوم والسدر والأشواك وغيرها من النباتات الصحرواية .

المناخ
يقع العراق ضمن المنطقة المعتدلة الشمالية، إلا أن مناخه قاري شبه مداري وأمطاره تشبه في نظامها مناخ البحر الأبيض المتوسط، حيث تسقط معظم أمطاره في فصل الشتاء وكذلك الخريف والربيع وتنعدم صيفا.

ويمكن تقسيم مناخ العراق إلى ثلاثة أنواع وهي :
1- مناخ البحر المتوسط:وتشمل المنطقة الجبلية في المشال الشرقي وتمتاز بشتائها البارد حيث تسقط الثلوج فوق قمم الجبال وتتراوح كمية الأمطار ما بين (400-1000) ملمتر سنويا وصيفها معتدل لطيف لاتزيد درجات الحرارة على 35 درجة مئوية في معظم أجزائها.

2- مناخ السهول:وهو مناخ انتقالي .

3- المناخ الصحراوي الحار:ويسود السهل الرسوبي والهضبة الغربية ويشمل 70% من سطح العراق وتتراوح الأمطار السنوية فيه ما بي (50-200) ملمتر ويمتاز بالمدى الحراري الكبير ما بين الليل والنهار والصيف والشتاء، حيث تصل درجات الحرارة ما بين (45-50) درجة مئوية وفي فصل الشتاء يسود الجو الدافئ، وتبقى درجات الحرارة فوق درجة الإنجماد ولاتهبط إلى مادون ذلك لبضع ليال.

المساحة
المساحة الكلية : 437072 كم مربع
مساحة اليابسة : 432162 كم مربع

الحدود
يبلغ الطول الكلي للحدود : 3631 كم ويبلغ طول الحدود مع ايران 1458 كم، ومع الأردن 181 كم، ومع الكويت 242 كم، ومع السعودية 814 كم،ومع سوريا 605 كم، ومع تركيا 331 كم، ويبلغ الطول الكلي للسواحل 58 كم.

النزاعات الحدودية :
لقد استئنفت العلاقات الدبلوماسية بين العراق و إيران في عام 1990 و لكنهما ما زالا يحاولان العمل خارج الاتفاقيات المكتوبة في النزاعات الناشئة من ثماني سنوات من الحرب بين البلدين بخصوص علامات الحدود و اسرى الحرب و حرية الإبحار و السيادة على طريق شط العرب المائي، في نوفمبر ً1994ً قبلت العراق رسمياً العلامات التي وضعتها الأمم المتحدة للحدود العراقية الكويتية

الطقس
صحراوي في معظمه - شتاء بارد إلى معتدل - و صيف حار جاف غير ممطر - المناطق الجبلية الشمالية على طول الحدود الإيرانية و التركية للعراق ذات طقس بارد شتاء مصاحب بتساقط الثلوج و التي تذوب في أوائل الربيع و في بعض الأحيان تسبب فيضان في وسط و جنوب العراق

الموارد الطبيعية
البترول - الغاز الطبيعي - الفوسفات - الكبريت

الظروف البيئية
المشاكل الحالية: المشروعات الحكومية للمياه نزحت كل مناطق المستنقعات في شرق الناصرية عن طريق تجفيف أو تحويل البحيرات و الأنهار المغذية لها و اضطر سكان هذه المناطق من الشيعة إلى الانتقال إلى مكان آخر كما أن تدمير الكائنات الطبيعية يهدد الحياة البرية هناك بالخطر

الـحـــضـــــارة الــعــراقــيـــــــة

أجمع المؤرخون على أن الإنسان العراقي القديم يقف وراء التطور الحضاري المشهود في العراق وهو صاحب رسالة التطور النوعي للمجتمع والانتقال التاريخي به من البدائية إلى المدنية ،والإنسان العراقي هو الذي طور أنماط الحياة وابتكر حاجاتها، وتعاقب علي أرض العراق حضارات عريقة أمثال حضارة بابل، والاكدين، والسومرين، والأشوريين ،وفارس، والمناذرة، وصولا إلى قمة الحضارات المتمثلة في الدولة الإسلامية بداية من الخلافة الراشدة والأموية وصولا إلى الخلافة العباسية و العثمانية.

بابل - حضارة ما بين النهرين - (3700 إلى 2350 ق.م )
حضارة بابل هي مزيج من الاقوام الاكدية المتحدرة من اليمن والجزيرة العربية من سلالة سام ابن نوح والسومريون وهم من بقايا الاقوام المحلية التي سكنت هضبة بادية الشام .شارك الاكديون والسومريون في بناء تلك الحضارة في 2350 قبل الميلاد وطوروا النظام اللغوي الصوري إلى شكل الكتابة الرمزية المسمى بالخط المسماري، وهم أول من اسس النظام التعليمي المركزي المعروف بنظام المدارس وسنوا القوانين والتشريعات وكانت اشهرها مسلة حمرابي في زمن حمرابي كما طوروا هندسة الري والزراعة وصناعة الأدوات المختلفة والتجارة الداخلية والخارجية، وأسسوا العديد من المدن مثل الوركاء واريدو واشنونا اضافة إلى العاصمة بابل التي سميت البلاد باسمها . وقد امتد تأثير الحضارة البابلية إلى العيلاميين في إيران، و بلاد الأناضول.

الأكديين (2350 إلى 2200 ق.م)
أسس القائد الأكادي سرجون الأول الدولة الأكادية على أنقاض مملكة سومر، ويرجع أصل الأكاديين إلى العرب المهاجرين من شبه الجزيرة العربية. وامتدت دولة الأكاديين لتشمل كل منطقة الهلال الخصيب تقريبا وبعض الأناضول، وتقبل الأشوريون الحضارة الأكادية لقربها منهم . وقد اشتهر الأكاديون بصناعة البرونز. وفي سنة 2200 قبل الميلاد سقطت الدولة الأكادية إثر غارات الغوتيين والقبائل الجبلية الأخرى.

السومريين ( 2133 إلى 2003 ق.م)
استمر التوافد إلى بلاد ما بين النهرين بعد سقوط الدولة الأكدية السومرية المشتركة وأنشؤت العديد من الدويلات مثل دولة آشور وإيسن ولارسا، و بابل التي استقلوا بها. وتمكن الأشوريون في بابل من السيطرة على كامل منطقة ما بين النهرين، واشتهر منهم الملك حمورابي صاحب شريعة حمورابي الشهيرة. وسقطت الدولة البابلية الأولى على أيدي الكاشيين سنة 1594 قبل الميلاد

الحكم الكاشي (1595 إلى 1153 ق.م)
بعد أن وحد ملوك الكاشيين جنوب بلاد ما بين النهرين أسسوا دولتهم متأثرين بشريعة حمورابي إلى أن انتهت دولتهم على أيدي الأشوريين سنة 1153 قبل الميلاد.

الآشوريين ( 1153 إلى 612 ق.م)
وصادف قيام السلالة الكشّية نمو المملكة الآشورية في القسم الشمالي من العراق. فبدؤوا ينازعون الكشيين زعامة البلاد السياسية. والآشوريون فرع من الأقوام الجزرية التي هاجرت في الأصل من شبه جزيرة العرب. وهناك نظرية أخرى مفادها أنهم جاؤا من جنوب العراق من أرض بابل وحلّوا في شمالي بلاد الرافدين في زمن لعله في العهد الأكدي ومما يدعم ذلك أنهم يتكلمون بلهجة من اللهجات البابلية. ويرى غالبية المختصين أن اسمهم مشتق من اسم معبودهم الإله (آشور).

العهد البابلي الحديث (625 إلى 539 ق.م)
آخر العهود العراقية الزاهرة في العصور القديمة (626-539ق.م.). ويعد حكم نبوخذنصر الثاني (604-562ق.م.) بحق من العهود المجيدة في التاريخ البشري عموما وفترة انتعاش قوية عاشتها الحضارة البابلية, فلم تسجل الكتابات التي خلفها هذا الملك إلا أخبار البناء والتعمير في جميع مدن العراق المهمة. من أعماله العمرانية الرئيسة كان بناء الزقورة وتشييد عدد كبير من المعابد الفخمة في بابل. وكان من جملة إنجازاته في هذا الميدان أيضا إقامة شارع رائع عرف بشارع الموكب ومدخل مهيب ضخم يدعى بباب عشتار, يقع وراء هذا الباب قصره الفخم بجنائنه المعلّقة الذي عرف في المصادر اليونانية بإحدى عجائب الدنيا السبع.

الغزو الفارسي (539 إلى 321 ق.م)
احتل الملك كورش الإخميني مدينة بابل واتخذها عاصمة ملكه، واستمر الفرس يسيطرون على العراق حتى هزمهم الإسكندر الأكبر سنة 321 ق.م.

السلوقيون (321 إلى 141 ق.م)
وهم من الأسرة السلوقية من مقدونيا، وشهدت المنطقة في عهدهم الكثير من الحروب انتهت بسقوط الدولة السلوقية على يد البارثينيين Parthians سنة 141 ق.م.

الفرثيون (141 ق.م إلى 224م)
وقد أسس دولتهم Arsaces الأول ويعود أصلهم إلى إيران، واستقرت بلاد ما بين النهرين في عهدهم. واستمرت دولة الفرثيين حتى تم اسقاطها على يد الساسانيين سنة 224م.

الساسانيون (224 إلى 337م)
عين الساسانيون ملكا عربيا من أسرة اللخميين من قبيلة تنوخ لينوب عنهم في إدارة العراق، وفي سنة 602 عين الساسانيون حاكما فارسيا استمر في حكم العراق حتى انهزم الفرس على أيدي المسلمين في معركة القادسية بقيادة الصحابي الجليل سعد بن أبي وقاص رضى الله عنه عام 637م = 14هـ، وسقطت المدائن بعد شهرين من معركة القادسية.

المناذرة (268 إلى 633م)
أسس المناذرة بعد هجرتهم من اليمن دولة عربية كانت عاصمتها مدينة الحيرة قرب نهر الفرات و اعتنقوا المسيحية على المذهب النسطوري, كانت خاضعين لنفوذ الساسانيين الفرس الذين كانت عاصمتهم المدائن على نهر دجلة انتهى حكمهم عند الفتح الاسلامي للعراق.

العهد الراشدي (632 إلى 661م ) (11 - 40هـ)
بدأ فتح العراق في عهد الخليفة الراشد الأول أبو بكر الصديق وفي عهد الخليفة الثاني عمر بن الخطاب شيدت مدينتي البصرة والكوفة، واستمرت العراق تدار من قبل الولاة الذين يعينون من قبل الخلفاء في المدينة حتى قبيل مقتل الخليفة الرابع علي بن أبي طالب، إذ كان على ولاية الموصل في سنة 656م/ 36هـ واليان، أحدهما من قبل علي وهو الأشتر مالك بن الحارث النخعي، وثانيهما من قبل معاوية وهو الضحاك بن قيس.

الخلافة الأموية ( 661 إلى 749م) (41 - 132هـ)
وبعد الحكم الراشدي تحولت العراق إلى حكم بني أمية وصار ولاتها يعينون من دمشق عاصمة الدولة الأموية، وشهد العراق في بداية الحكم الأموي حروب وقصة الفتنة التي دارت بين مؤيد لبني أمية ومخالف لهم مؤيد لأبناء الصحابي الجليل علي بن أبي طالب، واستمرت العراق تدين للخلافة الأموية إلى أن قامت الدولة العباسية عام 750م/132هـ.

الخلافة العباسية (750 إلى 1258م) (132 - 656هـ)
قام العباسيون بنقل مقر الخلافة الإسلامية من دمشق إلى بغداد، وتألقت المدينة الجديدة التي بناها العباسيون لتصبح عاصمة العلم والترجمة عن مختلف الحضارات السابقة التي كانت تتم في بيت الحكمة الذي أسسه المأمون سنة 830م. وبرزت في الدولة العباسية العديد من الأسر مثل بني المهلب، والبرامكة، والسلاجقة الذين حكموا باسم السلطان ما بين 1055 - 1152م.
واتسعت الدولة الاسلامية في عهد الدولة العباسية وازدهرت الحضارة الإسلامية حتى اصبحت بغداد منارة العلم وسبيل العلماء في كل الدنيا، وخضع العالم لسلطان الخليفة العباسي وادان له بالولاء، ثم اعترى الخلافة عصر الضعف الي ان سقطت علي يد التتار سنة 1258م/656هـ.

الدولة المغولية ( 1258 إلى 1534م)
قسم المغول العراق إلى منطقتين جنوبية وعاصمتها بغداد وشمالية وعاصمتها الموصل، ويدير المنطقتين حاكمان مغوليان ومساعدان من التركمان أو الأهالي الموالين. وفي الفترة ما بين 1393 - 1401م هجم المغول التيموريون بقيادة تيمورلنك على العراق ونهب بغداد التي كانت عاصمة له ثم سلم أمرها إلى المجموعات التركمانية التي عاشت متصارعة إلى أن سيطرت الأسرة الصفوية (من التركمان) على مقاليد الأمور في العراق سنة 1508، واستمروا يحكمون بغداد حتى أخرجهم العثمانيون الأتراك سنة 1534.

الخلافة العثمانية (1534 إلى 1918م)
شهد العراق تحت حكم العثمانيين العديد من محاولات الإصلاح والبناء، غير أن الاضطرابات التي كانت تواجهها الدولة العثمانية بسبب الصراع الدائر بين المحافظين وتيار التجديد ومن بعد ذلك تيار التغريب، حال دون إكمال مشاريع الإصلاح في العراق. كما استقل العديد من الولاة المماليك المعينين من قبل السلطان العثماني بمناطق من العراق في فترات مختلفة، واستمر الحال على نفس المنوال حتى سقط العراق بأيدي الاحتلال البريطاني سنة 1918.

الاحتلال البريطاني (1918 إلى 1921م)
احتلت بريطانيا البصرة عند اندلاع الحرب العالمية الأولى في نوفمبر سنة 1914، ومدينة العمارة في يونيو 1915، ومدينة الناصرية في يوليو 1915، وهزم الجيش البريطاني بالقرب من بغداد سنة 1916، وأعادوا الهجوم على بغداد في أوائل سنة 1917 ودخلوها في 11 مارس 1917، وسقطت الموصل بالشمال العراقي بأيدي الإنجليز في نوفمبر 1918 ليدخل بذلك كامل العراق تحت السيطرة البريطانية. وفي يوليو 1920 اندلعت الثورة في العراق على الوجود البريطاني مما دفع بريطانيا إلى تشكيل حكومة ملكية مؤقتة تحت إدارة مجلس من الوزراء العراقيين ويشرف عليه الحاكم الأعلى البريطاني. وفي عام 1921 انتخب فيصل الأول الهاشمي في استفتاء عام ملكاً على العراق.

الملكية والاستقلال (1921 إلى 1932م)
استمر وجود الجيش البريطاني في العراق بحجة التهديدات الكردية المستندة للدعم التركي، غير أن الثورة ضد الوجود البريطاني استمرت مما دفع الملك فيصل إلى مطالبة بريطانيا بإلغاء الانتداب وعقد تحالف مع العراق، ووافقت بريطانيا وتم التوقيع على معاهدة التحالف سنة 1922، وأقيمت انتخابات أول برلمان عراقي سنة 1925. وفي سنة 1931 اكتشف البترول في العراق، كما وقع العراق اتفاقيات دولية مع ألمانيا وفرنسا والولايات المتحدة . وفي أكتوبر 1932 انضم العراق إلى عصبة الأمم بعد موافقة بريطانيا. وتوفي الملك فيصل سنة 1933 وخلفه ابنه الملك غازي الذي ألغى الأحزاب وحكم البلاد بقوة السلاح، وفي عهده ثارت القبائل الكردية مما عزز من مكانة الجيش. واستمر الملك غازي في الحكم حتى توفي في حادث سيارة سنة 1939.

ثورة رشيد كيلاني على بريطانيا (1939 إلى 1945م)
تولى ابن الملك غازي ، فيصل الثاني البالغ من العمر ثلاث سنوات الحكم تحت الوصاية، وكان نوري السعيد هو الذي يدير الدولة بمباركة من الحكومة البريطانية، وفي نفس السنة أعلنت العراق مقاطعتها لألمانيا. وفي 2 مايو 1941 قامت ثورة ضد الوجود البريطاني بقيادة رشيد عالي الكيلاني، وتم تشكيل حكومة جديدة بعد هروب نوري السعيد خارج العراق، ولم تستطع الثورة الاستمرار في المقاومة فاستسلمت بعد شهر من الحرب، وتم التوقيع على هدنة مكنت بريطانيا من استعادة السيطرة على العراق، وتم تشكيل حكومة موالية لبريطانيا برئاسة جميل المدفعي الذي استقال وخلفه نوري السعيد، وفي يناير 1943 أعلنت العراق الحرب على دول المحور.

ثورات داخلية وحروب خارجية (1945 إلى 1958م)
قام الأكراد بثورة في ما بين سنتي 45 و1946 قيل إنها تلقت دعمها من روسيا، وأرسلت بريطانيا قوات إلى العراق لضمان أمن البترول، وبعد انتهت ثورة الأكراد سنة 1947، وفي سنة 1948 إلى اشتراك الجيش العراقي في الحرب مع الجيش الأردني ضد الكيان الصهيوني، وفي سنة 1948 انتفض عمال شركة نفط العراق والتي قضت على معاهدة بورتسوث البريطانية العراقية، ثم انتفاضة أكتوبر 1952 التي طالب فيها المنتفضون بإجراء انتخابات مباشرة والحد من صلاحيات الملك، وفي سنة 1955 وقع العراق مع تركيا على اتفاقية بغداد الأمنية والتي انضمت إليها بريطانيا و باكستان و إيران، كما وقع العراق و الأردن على اتحاد فدرالي في 12 فبراير 1958.

سقوط الملكية وقيام الجمهورية (1958 إلى 1966م)
قاد الجيش العراقي بقيادة عبد الكريم قاسم انقلابا ضد الملك في 14 يوليو 1958، وقتل الملك فيصل الثاني وخاله عبد الإله ورئيس الوزراء نوري السعيد، وأعلنت الجمهورية برئاسة محمد نجيب الربيعي، واحتفظ عبد الكريم قاسم رئيس الوزراء بصلاحيات واسعة في إدارة البلاد. كما انسحب العراق من معاهدة بغداد والاتحاد مع الأردن سنة 1959، وفي سنة 1960 أعلن العراق بعد انسحاب بريطانيا من الكويت عن تبعية الأخيرة له، وقاد حزب البعث انقلابا على عبد الكريم قاسم في 8 فبراير 1963، وأصبح عبد السلام عارف الذي لم يكن بعثياً رئيساً للعراق، وتولى عبد الرحمن عارف -أخو الرئيس السابق- الرئاسة بعد موت عبد السلام سنة 1966.

ثورة البعث (1968 إلى 1979م)
قاد حزب البعث بالتنسيق مع بعض العناصر غير البعثية انقلابا ناجحا في 17 يوليو 1968، وتولى الرئاسة أحمد حسن البكر، واتجه العراق نحو روسيا. واستطاع البكر أن يوقع إتفاقية الحكم الذاتي للأكراد فأصبح للأكراد ممثلون في البرلمان ومجموعة من الوزراء. وأغلقت الحدود مع الأردن سنة 1971، وأمم العراق شركات النفط سنة 1972. وفي مارس/1974 عادت الاضطرابات مع الأكراد في الشمال والذين قيل إنهم كانوا يتلقون دعما عسكريا من إيران. وإثر تقديم العراق بعض التنازلات المتعلقة بالخلاف الحدودي مع إيران والتوقيع على اتفاقية الجزائر سنة 1975، توقفت إيران عن دعم ثورة الأكراد، وتمكن العراق من إخماد الثورة. كما حاول الرئيس أحمد حسن البكر إنشاء وحدة مع سوريا. وفي سنة 1979 تولى صدام حسين رئاسة العراق بعد تنازل أحمد حسن البكر عن السلطة. وبعد قيام الثورة الإيرانية سنة 1979 أعلن العراق الاعتراف بها.

الحرب العراقية الإيرانية (1980 إلى 1988م)
يرجع بدايات الحرب إلى ادعاءات عراقية بان إيران قامت بقصف بلدات على الحدود العراقية في 4 سبتمبر 1980، واعتبر العراق ذلك بداية للحرب فقام الرئيس العراقي صدام حسين بإلغاء اتفاقية عام 1975 مع إيران في 17 سبتمبر 1980 وفي 22 سبتمبر 1980 هاجم العراق اهدافا في العمق الإيراني. وبدات إيران بقصف أهداف عسكرية واقتصادية عراقية، وبعد ثماني سنوات من الحرب العراقية الإيرانية التي قدرت الخسائر البشرية فيها بما يقرب من مليون قتيل وافقت الدولتان على خطة السلام المقترحة من الأمم المتحدة في أغسطس 1988 والتي تضمنها قرار الأمم المتحدة رقم 598. وبعد انتهاء الحرب أعاد العراق بناء قواته المسلحة.

حرب الخليج الثانية
بايعاز أمريكي دخلت القوات العراقية الكويت سنة 1990 مدعية ان الكويت جزء من العراق، وخرجت القوات العراقية من طرف القوات الدولية ليجد العراق نفسه في عزلة عالمية وضع اقتصادي غير مستقر.

سقوط بغداد 9 أبريل 2003
في سبتمبر 2002 وبعد عام على احداث 11 سبتمبر،كانت الحجج الامريكية الواهية جاهزة لضرب واحتلال العراق، في نوفمبر 2002 عاد مفتشو الأسلحة التابعين للأمم المتحدة إلى العراق بموجب قرار للأمم المتحدة يهدد العراق بتحمل العواقب الوخيمة التي قد تنتج عن انتهاك بنود القرار وفي مارس 2003 اصدر كبير مفتشي الأسلحة الدوليين في العراق هانز بليكس تقريرا بأن العراق زاد من تعاونه مع المفتشين ويقول إن المفتشين بحاجة إلى مزيد من الوقت للتأكد من إذعان العراق ولكن سفير بريطانيا في الأمم المتحدة صرح في 17 مارس 2003 بان السبل الدبلوماسية مع العراق قد انتهت، وتم إجلاء مفتشي الأمم المتحدة من العراق ومنح الرئيس جورج بوش ، صدام حسين مهلة 48 ساعة لمغادرة العراق أو مواجهة الحرب.
في 17 مارس 2003 قامت الصواريخ الأمريكية بقصف بغداد ليمثل ذلك بداية للحرب التي قادتها الولايات المتحدة للإطاحة بصدام حسين. وفي الأيام التالية تدخل القوات الأمريكية والبريطانية العراق من الجنوب. وفي 9 أبريل 2003 تقدمت القوات الأمريكية صوب وسط بغداد وتحطم تمثال صدام حسين في وسط بغداد. وفي الأيام التالية سيطر المقاتلون الأكراد والقوات الأمريكية على مدينتي كركوك و محافظة نينوى الشماليتين، ووقع أعمال نهب كبيرة في بغداد وغيرها من المدن.

العراق ما بعد الاحتلال
بدأ المقاومة العراقية بتكثيف هجماتها في أغسطس 2003 علي قوات الاحتلال الامريكية، وفي أكتوبر 2003 صدق مجلس الأمن على قرار يعطي الشرعية للاحتلال الأمريكي للعراق ويؤكد على نقل السلطة مبكرا للعراقيين. لكن الموقف الأمني بدأ بالتدهور وبعد ستة أشهر وبالتحديد في شهر نوفمبر كان عدد القتلى الأمريكيين في العراق قد تجاوز عدد القتلى خلال الحرب.
في الأول من يونيو 2004 تم تشكيل الحكومة العراقية المؤقتة الذي تم حلها فيما بعد وحل محلها الحكومة العراقية الانتقالية التي كانت من مهامها الرئيسية تهيئة الانتخابات العراقية لاختيار مجلس النواب العراقي الدائم و التصديق على الدستور العراقي الدائم .
وبتاريخ 15 / 10 / 2005 تم الاستفتاء على مسودة الدستور العراقي وتمت الموافقة عليه من قبل الشعب بنسبة 78% وبتاريخ 15/12/2005 تم عمل الانتخابات لجمعة وطنية وحكومه تحكم البلاد لمدة أربعة سنوات .

العراق كان مهداً لحضارات عديدة منذ ألاف السنين بلغ عدد سكان العراق ما يقارب 27 مليون نسمة، حوالي 40% منهم تحت عمر 15 سنة. ويسكن معظمهم في وسط البلاد. أكبر مدن العراق حسب تقديرات عام 2002م و 2005م هي بغداد (4 إلى 6 ملايين) ثم الموصل ثم البصرة ثم أربيل، أما من ناحية عدد سكان المحافظات و حسب مصدر يدعي إستناده على إحصاء وزارة التجارة و التخطيط العراقية و حكومة إقليم كردستان العراق لعام 2003, فمحافظة بغداد تضم أكبر عدد من السكان تليها محافظة نينوى ثم محافظة السليمانية ثم محافظة أربيل ثم محافظة البصرة.

يتحدث العربية كلغة أم حوالي 80% من العراقيين. والدستور الجديد يقر العربية والكردية لغتين رسميتين. كما أن الإنجليزية هي اللغة الأجنبية الأكثر إنتشارا. اللغة التركمانية هي اللغة الثالثة من ناحية استخدامها كلغة أم في العراق، كما أن الآرامية الشرقية مستخدمة أيضا من قبل بعض السكان المسيحيين أتباع الكنائس الآشورية و الكلدانية و السريانية اضافة إلى اللغة الأرمنية المستخدمة لدى الأقلية الأرمنية.

التوزع السكاني
الوضع عام 1867م
كان عدد سكان العراق عام 1867م وفقاً للدكتور محمد سلمان حسن في بحث نشره معهد الإحصاء في جامعة أكسفورد لا يتجاوز المليون و ربع إلا قليلاً(5) (6) أما فئات السكان الثلاث فكانت نسبتهم كما يلي:
القبائل البدوية: 35% من مجموع السكان.
القبائل الريفية: 41% من مجموع السكان.
أهل المدن: 24% من مجموع السكان. (7)(Cool

الوضع بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية
بالعودة إلى الإحصاء السكاني للعراق الذي أجري في سنة 1947(9) –والذي يسود الاتفاق مبدئي بين الباحثين والمتخصصين بهذا الشأن العراقي على دقته و مرجعيته العلمية– نجد أن مجموع سكان العراق كان يقدر ب 4 ملايين و 564 الف نسمة (93.3% مسلمون و 6.7% غير مسلمون)

التغييرات في البنية السكانية في فترة ما قبل احتلال العراق 2003
مجموعة من اليهود قرب قبر حزقيال في بلدة الكفل بين بابل و كربلاءتغيرت نسب الأعراق والطوائف في العراق نتيجة عدة عوامل أبرزها:
هجرة اليهود العراقيين منذ قيام دولة إسرائيل في سنة 1948، حيث انخفضت نسبتهم من 2.6% من السكان عام 1947م إلى 0.3% عام 1951م حيث لم يبقى منهم في العراق خلال فترة الخمسينيات سوى ما يقارب ال15ألف نسمة و استمرت نسبتهم بالانخفاض بسبب الهجرة خلال السبعينيات و الثمانينيات إلى أن أصبح عددهم لا يتعدى ال80 يهودياً في العراق بأكمله عام 2003 معظمهم من كبار السن متمركزون في بغداد (انظر يهود العراق).
تشتت و تسفير غالبية العراقيين الفرس أو العراقيين من أصول إيرانية منذ فترة الستينيات و ما بعدها حتى الثمانينيات، ونسبتهم كانت تبلغ 1.2%. إضافة إلى تهجير عراقيين شيعة (من العرب و الأكراد الفيليين) خلال حرب إيران و العراق بحجة أنهم من حملة التابعية/التبعية الإيرانية و عددهم لا يقل عن مائة ألف نسمة.
الهجرة الواسعة لأعداد غفيرة من المسيحيين العراقيين –ونسبتهم 3.1%- بسبب: ظروف الحصار الدولي أولاً، وبسبب القمع الحكومي والكردي للمسيحيين، وبسب تشجيع تلك الهجرة المتواصلة من بعض الجهات الدولية، بالرغم من أن الجهات المسيحية العليا (مثل الفاتيكان) نصحت المسيحيين بالبقاء في العراق لمنع إنقراض المسيحية من العراق.
ومن الممكن القول أن نسبة المسلمين في العراق هي حوالي 97%. والباقي مسيحيين و يزيديين و أديان أخرى.

التوزع الإثني-الجغرافي للسكان
يشكل العرب غالبية سكان العراق حيث أنهم يشكلون ما يقارب ال 73% من السكان. و ينقسم العرب الذين هم في الغالبية العظمى مسلمون إلى عرب شيعة و هم غالبية سكان محافظات جنوب بغداد و إلى عرب سنة و هم غالبية سكان محافظات شمال و غرب بغداد في حين أن بغداد هي المدينة التي تختلط بها أثنيات و طوائف العراق جميعاً.

الأكراد
يشكل الأكراد الغالبية السكانية في المنطقة الجبلية شمال و شمال شرقي العراق (أي في محافظات السليمانية و أربيل و دهوك ) مع تواجد للمسيحيين و التركمان و بشكل أقل للعرب في بعض المناطق في هذه المحافظات الثلاثة. كما يجدر بالذكر إلى ان الأكراد يتواجدون أيضاً في محافظات نينوى و كركوك و بغداد . يتميز الأكراد في العراق بلباس معين و لهم ثقافتهم و لغتهم الكردية المميزة .
غالبية الأكراد هم من المذهب السني في حين يسمى الأكراد الشيعة بالأكراد الفيلية و الذين يتواجدون في بغداد و ديالى و شمال واسط.

التركمان
يعيش التركمان في المنطقة التي تفصل بين العرب والأكراد وبخاصة في محافظات كركوك و ديالى و نينوى (10), حيث يشكل التركمان غالبية او نسبة كبيرة من سكان تلعفر و كركوك و داقوق و طوزخورماتو و قرة تبه و ألتون كوبري و كفري (11). يتوزع التركمان بنسب شبه متساوية بين الشيعة و السنة.

المسيحيون
احتفال مسيحي قرب عقد النصارى في بغداد عام 1920م، يتوزع مسيحيو العراق على عدة كنائس و طوائف و أعراق و تعتبر منطقة سهل نينوى و ما جاورها منطقة تمركز الوجود المسيحي في العراق حيث تتواجد قراهم الرئيسية مثل القوش و تلكيف و عنكاوة و عقرة و سرسنك و قرة قوش و غيرها. في حين أن التمركز العددي الأكبر لمسيحيي العراق هو في بغداد. كما يتواجد المسيحيون في مدن الجنوب كذلك فأكبر تواجد مسيحي جنوب العراق هو في البصرة في حين أنه توجد أقلية مسيحية بشكل أصغر في مدن العمارة و الحلة.
ويعيش أكثر الأشوريين قرب الموصل و قد جاءت أعداد كبيرة من المسيحيين الأشوريين إلى العراق من منطقة هكاري و ما جاورها في تركية بفعل اضطرابات سياسية حدثت بداية القرن العشرين مع الدولة العثمانية.
أما بالنسبة للأرمن في العراق فتواجدهم قديم لكنه ازداد بعد مذابح الأرمن في بدايات القرن العشرين, يتمركز التواجد الأرمني في المدن الرئيسية مثل بغداد و البصرة و الموصل و غيرها من المدن.

التوزع الديني - الجغرافي
الغالبية العظمى من العراقيين هم من المسلمين: سنة و شيعة. وتوجد مجتمعات صغيرة من المسيحيين،الصابئة المندائيين، الشبك،البهائيين ، وأتباع الديانة الإيزيدية.

إحصاء 1948
بالنظر إلى إحصاء 1947م(12) فإن غالبية سكان العراق هم من الشيعة (عرب, أكراد, تركمان ، فرس) حيث شكلوا نسبة 54.1% من السكان في حين أن السنة (عرب, أكراد, تركمان) قد شكلوا 39.2% من مجموع سكان العراق. بينما شكل غير المسلمون (مسيحيون, يهود ، صابئة, يزيديون ،و غيرهم) 6.7% من مجموع السكان.

التوزع المناطقي الحالي
يعيش الأكراد في جبال الشمال والشمال الشرقي من العراق (أي في السليمانية وأربيل وزاخو)، وكثير منهم قد جاء بعد الحرب العالمية الأولى من كردستان إيران ومن تركيا. ويختلف الأكراد عن العرب ببعض النواحي الثقافية واللباس واللغة. ويعيش التركمان في المنطقة التي تفصل بين العرب والأكراد وبخاصة في كركوك(13) و تلعفر. ويعيش أكثر الأشوريين قرب الموصل. أما العرب السنة بيتواجد أكثرهم في منقطة تسمى بالمثلث السني تشمل المنقطة بين الموصل وبغداد والرطبة (على حدود الأردن). ويتركز الشيعة في محافظات الجنوب. وتعتبر البصرة أثناء الحكم العثماني مدينة سنية، لكن الهجرة إليها من الريف الشيعي جعل الشيعة أغلبية فيها. كما زادت نسبة الشيعة كثيراً في بغداد بعد أن قام الرئيس العراقي الشيعي عبد الكريم قاسم بتوطين الشيعة بمدينة الثورة (مدينة الصدر حالياً).

منطقة الجنوب
محافظات جنوب العراق (أصفر)تتضمن منطقة جنوب العراق محافظات البصرة,ذي قار ، ميسان ، المثنى ، النجف, القادسية ، واسط ، كربلاء ، بابل. و هذه المنطقة ذات غالبية شيعية ساحقة و الإستثناء منها هو محافظتي البصرة و ذي قار حيث تتواجد تجمعات سنية كبيرة في مناطق الزبير و أبو الخصيب و مدينة البصرة و الناصرية و سوق الشيوخ و شمال محافظة بابل. كما يوجد تواجد سني بشكل أصغر في السماوة و العمارة و الشطرة و الحلة. كما يوجد تواجد مسيحي في البصرة و العمارة و الحلة. و توجد تجمعات للصابئة المندائيين في البصرة و الناصرية و العمارة و الديوانية و الشطرة و قلعة صالح و سوق الشيوخ. و تواجد كردي فيلي و تركماني في بدرة و جصان شمال واسط. و يجدر بالذكر إلى أنه كان يوجد في البصرة و كربلاء و النجف تواجد فارسي شيعي. كما كانت هناك تجمعات يهودية في مدن عديدة جنوب العراق.

منطقة ديالى
تشكل هذه المنطقة خليطاً من كافة الطوائف و الأعراق, حيث يوجد العرب السنة و الشيعة فيها اضافة إلى الأكراد الفيلية خاصة في خانقين و بلدروز في حين يشكل التركمان السنة غالبية سكان بلدة كفري أما التركمان الشيعة فيشكلون غالبية سكان بلدة قرة تبه.

منطقة كركوك
يتواجد في هذه المحافظة خليط من التركمان و الأكراد و العرب و الأرمن و المسيحيين. حيث يشكل التركمان الشيعة غالبية أو نسبة كبيرة من سكان مدن داقوق ، طوزخورماتو ، في حين يتجمع التركمان السنة في كركوك و ألتون كوبري (14). و بالنسبة للتواجد العربي فهو موجود في كركوك و الحويجة في حين أن التواجد المسيحي (الذي يشمل التواجد الأرمني) يتركز في مدينة كركوك.

منطقة غرب العراق و شماله الغربي
تشمل هذه المنطقة محافظات الأنبار و صلاح الدين و نينوى. هذه المنطقة هي منطقة ذات غالبية عربية سنية مع تواجد كبير للمسيحيين و الأكراد و اليزيديين و الشبك في محافظة نينوى. و تواجد للتركمان في محافظتي نينوى و صلاح الدين. و تواجد عربي شيعي في الدجيل و بلد و بشكل أقل في سامراء.

منطقة كردستان العراق
منطقة كردستان العراق تشمل محافظات السليمانية ، أربيل و دهوك و تتمتع هذه المنطقة بنوع من الحكم الذاتي. غالبية سكان هذه المنطقة هم من الأكراد و اللغة الكردية هي اللغة السائدة في هذه المحافظات الثلاثة. أكبر وجود غير كردي في هذه المنطقة هو للمسيحيين و التركمان حيث توجد العديد من القرى و البلدات المسيحية في كردستان العراق مثل عينكاوة و عقرة و سميل في حين يتواجد المسيحيون في مدن دهوك و أربيل و السليمانية و العمادية. كما يتركز التركمان في كردستان العراق في مدينة أربيل.

منطقة بغداد
مسجد البنية في بغداد عام 1973متعتبر مدينة بغداد و بحكم انها عاصمة البلاد المركز الذي يجتذب سكان البلاد من كافة الطوائف و الأعراق. سكان بغداد هم مزيج من أعراق و أديان مختلفة مع غالبية عربية مسلمة. يشكل الأكراد أقلية عرقية كبيرة في مدينة بغداد. في حين يشكل المسيحيون الأقلية الدينية الأكبر في بغداد يتبعها اليزيديون و الصابئة المندائيون و البهائيون. قبل عام 1949م كان اليهود يشكلون نسبة كبيرة من سكان مدينة بغداد حيث أن نسبتهم من سكان بغداد وصلت إلى 35.3% من مجموع سكان المدينة عام 1908م (15) لكن عددهم انحسر بسبب الهجرة أو التهجير التي تلت تأسيس دولة إسرائيل عام 1948م. كما ان المدينة كانت تضم تجمعاً للعراقيين الفرس في ضاحية الكاظمية في بغداد لكن جرى تهجيرهم من العراق خلال فترة الستينيات و السبعينيات.

النسبة السكانية بين السنة والشيعة
لا يوجد أي إحصاء سكاني في العراق دقيق وحديث، يُظهِر النسب الحقيقية لكل طائفة. ومن النظرة الأولية تبدو النسبة متقاربة بين السنة والشيعة. ففي العراق 18 محافظة، 9 منها تعتبر محافظات للشيعة والأخرى للسنة، أي بالتنصيف. أو هناك بعض المحافظات تختلط فيها الشيعة بالسنة. ولكن تحديد النسب فهذا ما لم يحدث في العراق في أية إحصائية كي يستطيع الباحث الاعتماد عليه. لكن الكثافة السكانية تختلف كثيراً بين المحافظات العراقية، حيث تزداد الكثافة في الوسط، ثم الشمال، ثم الجنوب
عدد سكان العراق حسب تقديرات عام 2002 هو 24 مليون. وحسب التعداد العراقي الرسمي؛ فإن محافظة الأنبار (السنية) يبلغ تعداد سكانها مليون نسمة. ومحافظة نينوى (السنية) مليونين ونصف (مليونين عرب والباقي أغلبهم أكراد)(17). وتكريت (السنية) مليونين. وأما بغداد ذات الأكثرية السنية(18)، فالتعداد الرسمي يقول إن بغداد 6 ملايين نسمة، فهذه 3 ملايين سُنِّي على الأقل في بغداد. ويوجد تجمع سُنِّي كبير في محافظة ديالى، وهي إلى الشرق. وهكذا يوجد تجمع سُنِّي في محافظة بابل (الحلة). ويوجد تجمع سُنِّي ثالث كبير في محافظة البصرة. ولا يقل التجمع السُّنِّي في هذه المحافظات الثلاث عن المليون. فهذا تسعة ملايين. فإذا أضفنا لذلك العرب السنة في محافظة التأميم (وعددهم صار كبيراً هناك بسبب سياسة التهجير)، فالنتيجة أن مجموع العرب السنة هو بين 9 ملايين أي 37.5% إلى 10 ملايين أي 41.5%.
وما هو مثبت في سكان الأكراد في كردستان العراق الآن يبلغ 3.5 مليون. وهو تابع لإحصائيات الأمم المتحدة التي توزع بموجبها المواد الغذائية حسب قرار النفط مقابل الغذاء. لكن هناك أكراد داخل المنطقة التي تحكمها الحكومة، وهم قلة. وهؤلاء بحدود النصف مليون. فيكون عدد الأكراد 4 مليون، أي 16.6%. مع العلم أن التقدير الأميركي لهم هو ما بين 4.8 مليون وبين 3.6 مليون.

إحصائية المنظمة الإنسانية الدولية عام 1997ربما كانت أكثر إحصائية تتسم بالحياد هي إحصائية المنظمة الإنسانية الدولية Humanitarian Coordinator for Iraq، التي وضعت أصلا في 1997 لتوجيه العمل الإنساني في العراق في ظل الحصار الدولي الذي كان مفروضا عليه. وتظهر الإحصائية أن عدد أبناء السنة يزيد بـ819 ألفا و950 نسمة(21).

إحصائية الجهاز المركزي للإحصاء العراقي
تذهب إحصائية أعدت بالاستناد إلى معطيات التقرير السنوي للجهاز المركزي للإحصاء العراقي (نسخة دائرة الرقابة الصحية) التابعة لوزارة الصحة العراقية، وإلى دراسة الأكاديمي العراقي د. سليمان الظفري(23)، إلى أن نسبة السنة من مجموع أبناء العراق المسلمين تبلغ 53%، في حين تبلغ نسبة الشيعة 47%(24).

التوزع الطائفي الحالي
من الصعب جداً معرفة التوزع العرقي والطائفي الحالي في العراق، بسبب ظروف الحرب والفوضى الأمنية والهجرة المكثفة، إضافة لكثرة الزيجات المختلطة. فقد خرج الكثير من العرب السنة ومن المسيحيين إلى خارج العراق. وهناك عراقيين شيعة (ممن طردهم صدام إلى إيران بتهمة التبعية الأيرانية في الحرب العراقية الأيرانية أو فروا إلى الخارج بسبب ملاحقة النظام السابق لهم خاصة بعد أنتفاضة 1991) قد عادوا، وهؤلاء لم يكونوا جزءا من إحصاء 1997 ولم يدخلوا في حسبة البطاقات التموينية. كما أن هناك تقارير تشير إلى أن هناك عشرات الآلاف من الإيرانيين قد دخلوا إلى العراق خلال الشهور الأولى من عام 2004 وتم تجنيسهم بالجنسية العراقية مما يزيد في ثقل الشيعة(25). بل يزعم البعض مثل خليل الدليمي في لقاء مع شبكة البصرة: "إن هناك حوالي 2.5 مليون إيراني دخلوا إلى العراق، وتم قيدهم في جداول الانتخابات علي أنهم عراقيون، خصوصا بعد حرق كافة أوراق السجل المدني بالعراق" أي حتى عام 2006. كما أن إحراق السجلات المدنية عقب دخول القوات الأميركية للعراق جعل مسألة الإحصائيات غير ممكنة.

الوضع بعد احتلال العراق 2003
لم يشهد العراق أحداث عنف طائفي في الأشهر الأولى التي تلت احتلال العراق عام 2003 لكن بعد مدة جرت أعمال تفجير استهدفت عدداً من المساجد و الحسينيات والكنائس. تسارعت وتيرة العنف الطائفي بعد تفجير مرقدي الإمامين في سامراء عام 2006م, حيث جرت عمليات عنف و تهجير طائفي في العديد من المدن العراقية طالت بشكل أساسي الأقليات الدينية و العرقية. و قد وقعت أكثر عمليات التهجير الطائفي في بغداد. حيث استهدفت المليشيات و الجماعات المسلحة الأقليات غير المسلمة (مسيحيون و صابئة) في بعض المناطق و السنة في مناطق أخرى و الشيعة في المناطق التي يشكلون فيها اقلية. كما حدثت أعمال عنف طائفي خلال فترات متفاوتة في البصرة و كركوك و الموصل و ديالى و بابل و الأنبار.
التنوع الاجتماعي والثقافي في العراق

يكاد العراق أن يكون البلد الأغنى في المنطقة بثرواته الطبيعية المختلفة، فهو يتمتع بثروات طبيعية متنوعة وهائلة الكمية، وأراض خصبة تصلح للزراعة في كل المواسم، ومياه غزيرة من الأنهار والروافد والعيون والينابيع والأمطار السنوية وموقعاً متوسطاً بين الدول والحضارات والثقافات. وكان العراق بلد الحضارات الأولى والقانون المدني الأول. أما مدن العراق التي نشأت على ضفاف النهرين، فكانت مراكز للحضارة والاستقرار والتطور الاجتماعي. والعراق جميل بتنوعه القومي والديني والثقافي، فقد كان دوماً مركزاً لتلاقي الحضارات والأقوام وتعايشها الإنساني المبدع وقد ساهمت هذه جميعها بخلق تراث عظيم وخبرات متراكمة وثروة بشرية هائلة من القوى العاملة والعقول والكفاءات والخبرات.

ونلاحظ أن المجتمع في العراق متعدد اجتماعياً في جماعات فاعلة، ولكنها ليست جماعات مدينية متحضرة، ومتعدد دينيـاً على الرغم من أغلبية مُسلمة وأقليات غير مسلمة (من مسيحية ويهودية وصابئية ويزيدية)، ومتعدد إثنياً على الرغم من غلبة الثقافـة العربية عليـه (بالإضافة إلى الأغلبية العربية هنالك إثنيات كردية وتركمانية وفارسـية وأرمنية و... ما إلى ذلك)، وهو متفرّع طائفيـاً في تعدده الديني، (فالجماعة الإسلامية تضم شيعة وسنة). مثلما نجد أن الطوائف المسيحية عديدة هي الأخرى. وفي هذا الشأن نجد أن وصف فسيفساء mosaic هو الأقرب لتوصيف المجتمع في العراق. ولنبدأ بتوصيف أهم التكوينات المجتمعية في العراق:

الجماعات الفاعلة في المجتمع العراقي:

1) العائلة
2) العشيرة
3) المدن المتريفة
1) العائـلة :
تشكل العائـلة وحدة اجتماعية مختلفة لا تتواءم مع متطلبات المجتمع المتحضر، فهذه الجماعة برغم أنها تعيش في دار واحدة وتربط أعضاءها علاقات اجتماعية متماسكة، إلا أنها تضم أجيالاً عدة في العادة لا تقتصر على الوالدين والأبناء، بل إنها قد تشمل الأحفاد (وحتى أبناء الأحفاد في بعض الأحيان). فالأبناء لا ينفصلون مع أسرهم عن بيت العائلة الكبير حفاظاً على ديمومة العلاقات المتماسكة بشكل كبير والتي تقوم مراعاة للأعراف والقيم الموروثة، وليس الجذب الجنسي والمعاشرة الجسدية التي تقوم بين الزوجين، مثلما هو عليه حال الأسرة في المجتمعات الصناعية الحديثة، وليس اعتماداً على المصالح والأهداف المشتركة التي تربط بين الآباء والأبناء، بالرغم من وجود هذه المصالح والأهداف.
إن القضية هنا كما يصفها أحد الأنثروبولوجيين العرب تبدو (نوعاً من النسق أو السيستام المجتمعي المتكامل والقائم منذ أمدٍ طويل، والذي يبدو صعباً كسره أو الإخلال بشروطه). فالعائلة لا تقع في نطاق هذه المؤسسة، فقط الأسرة الفردية الحديثة هي التي تقع في نطاقها. ونحن نعرض للأسرة بمعنى آخر كحالنا عندما نقول إن شخصاً ما عضو في أسرة ممتدة. ففي هذا المعنى لا تعـّد الأسرة مؤسسة. بل إن العائلة أهم الجماعات الفاعلة في المجتمع في العراق المعاصر، تعد من قبل المختصين من الجماعات ما قبل الحديثة أو ما قبل المتحضرة.

2) العشيرة :
ليست العائلة هي جماعة الانتماء الفاعلة الوحيدة في مجتمع العراق، بل هناك انتماءات أخرى تفرض بنفسها وبقوة على الأفراد في هذا المجتمع، منها الانتماء العشائري والقبائلي. والعشيرة هي جماعة الأفراد ذات الأصل الوراثي الواحد، وعادةً ما يعتقد أفراد العشيرة الواحدة في وجود جد واحد مشترك، وأحياناً يكون ذلك الجد شخصية أسطورية. فالقبيلة جماعة تتميز بقيامها على أساس التسلسل القرابي الواحد، أما من جانب الأب (أي أبوي) أو من جانب الأم (أي أمومي النسب)، لكنه ليس بالضرورة مُشتَركاً، أو ناتجاً عن زواج خارجي، أو قرابة طوطمية، أو محلية. وتعد جماعة العشيرة وحدة مكانية لأنها تمثل امتداداً للعائلة، وتتميز بتسلسل قرابي معين يتفق مع نظام سكن خاص، إن هذه الجماعة لا يمكن إدراكها، إلا فقط بالإشارة إلى نسق القرابة، فهي تكوين قبلي متحرك، مأخوذة إفرادياً أو في جماعها.
أما القبيلة فهي جماعة أكبر من العشيرة، وهي تضم عادةً عدداً من العشائر التي تنتمي أو تشعر بالانتماء إلى قرابة طوطمية واحدة. وهي وحدة اجتماعية متماسكة، تتمتع بدرجة من الاستقلال السياسي.
وتنقسم القبائل الكبيرة إلى عشائر، والعشائر إلى بطون والبطون إلى أفخاذ. ويحكم القبيلة الكبيرة شيخ للمشايخ، فهو آمرها المطاع ورئيسها الأكبر(1 ?)، ويرأس العشيرة والبطن الشيوخ، ويرأس الأفخاذ الرؤساء. ويختلف نفوذ شيخ في العشيرة أو البطن بالنظر إلى مقدرته على إدارة العشيرة ومقدار ثروته وعلاقاته برجال أسرته وكثرة ذويه وأقاربه وهلّم جراً. وكثيراً ما يتنعم الشيخ بنفوذ أبيه وجده الذي ترأس العشيرة فيما مضى.
إن الانتماء القبلي والذهنية العشائرية هي الذهنية التي تحكم معظم أفراد المجتمع في العراق. إذ أن الانتماء للعشيرة، على الرغم من هشاشته، اثبت بأنه أهم وأقدر على حماية الفرد وضمانته وفرض احترامه في المجتمع من الدولة الضعيفة ، غير القادرة على حماية نفسها، كما هو حال الدولة في العراق. لكن بعضاً من هذه القوة كان يستند على محاولة النظام الدكتاتوري السابق تفعيل النظام العشائري في تسعينات القرن الماضي.
وقد أدى تسييس النظام الدكتاتوري للعشيرة ودمجها في السنوات الخمس والثلاثين الأخيرة، في صميم سلطته وقوانينه وأجهزته، إلى تعطيل اندماج أبناء العشيرة في المجتمع المدني، بالقدر الذي أدى إلى عرقلة نمو هذا المجتمع وعصرنته بالشكل المفترض.

3) المدن المتريفة:
في العربية فإن معنى (المدينة) يشير إلى الاستقرار، ويأتي المعنى من لفظ (مَدنَ) أي أقام. ولكن هذا المعنى يشمل الاستقرار في الحاضرة، مثلما هو معنى القرية. وقد سميت المدينة الإسلامية بالقرية، والقرية من القرى أي التضييف، وهي سلوكية ذات تقدير عالٍ في مجتمع يعيش ظروفاً حياتية صعبة أو مستحيلة في بيئة طبيعية قاسية. وقد تطور المفهوم إسلامياً ليصبح (أم القرى) أي الوسيط المسؤول ليس عن الضيف (الغريب أو الآخر) وإنما عن القرى الأخرى. وهي البداية في تكوين الدولة.
وعلى الرغم من اختلاف التسميات في المجتمعات حضارياً وحاضراً، فإن المدينة (هي التجمع الكبير المنظم) إنما مثلت جسر التحول في الاجتماع الإنساني، لأنها مثلت البوتقة التي انصهرت فيها (مكونات السلوك الاجتماعي غير المتناسبة ، مثل العائلة والجماعة المحلية والسوق والعشيرة والمدرسة والدولة.
أدت عمليات التحديث، إلى نشوء طبقات وسطى تعتمد بالأساس التعليم الحديث، مثلما تعتمد على الملكية ورأس المال في جانب. وتبلورت طبقات عاملة في الصناعات ا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://khemies.ahlamontada.com
 
إطلالة عـلى العـراق الحبيب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مــنـتـديات الـوفـاء -خـمـيـس حــدودة- الـقـلـب الـكـبـيـر- ولاية الـمـديــة :: مـنـتـدى أمـتــى العـربية والإسلاميـة المجيدة-
انتقل الى: