مــنـتـديات الـوفـاء -خـمـيـس حــدودة- الـقـلـب الـكـبـيـر- ولاية الـمـديــة
زوارنا الكرام ألف تحية وألف السلام: المنتدى منكم وإليكم يتشرف بزيارتكم وانتسابكم, وبدعوكم للمساهمة الجادة والهادفة لخلق فضاء ثقافي وإبداعي قي سماء أمتنا العربية المجيدة

مــنـتـديات الـوفـاء -خـمـيـس حــدودة- الـقـلـب الـكـبـيـر- ولاية الـمـديــة

منتدى الوفاء للكلمة الحرة, ;ولـغـة الـضـاد-, وفتح الآفاق للمشاعـر الإنسانية الصادقـة, التي تتمرد عـلى كل العوائق وتتسلل بين الرقائق كي تنشر تلك البوارق.
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
أخي العربي , أختي العربية, هاهي أمتنا العربية تدعونا للنفير من أجل الخلاص, الخلاص من الردجعية والعمالة , من أجل عالم عربي نظيف خال من الاستعمار والمهانة, فهيا بنا نشحذ الهمم ونركب القمم
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
منتدى
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط مــنـتـدى الـوفـاء -خـمـيـس حــدودة- الـقـلـب الـكـبـيـر- ولاية الـمـديــة على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط مــنـتـديات الـوفـاء -خـمـيـس حــدودة- الـقـلـب الـكـبـيـر- ولاية الـمـديــة على موقع حفض الصفحات
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث

شاطر | 
 

 موقف الجزائر من الأزمة السورية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بنت كردستان
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 120
تاريخ التسجيل : 11/12/2010
العمر : 40

مُساهمةموضوع: موقف الجزائر من الأزمة السورية   الأحد 5 فبراير 2012 - 0:37

قال إنها هددت بالانسحاب في حال عدم اعتماد
مقترحاتها


مدلسي:
"
لقد رفضنا بشدة كل ما من شأنه أن يقود
إلى حدوث تدخل أجنبي في سوريا
"


وزير
خارجية مصر: "مازلنا نتذكر دعم الجزائر لمصر في حرب أكتوبر
1973"




أكد وزير الشؤون الخارجية، مراد مدلسي، أن الجزائر رفضت الانسياق وراء تقرير
قدمته أطراف عربية، يتضمن عقوبات قاسية ضد النظام السوري، في الاجتماع الأخير
للجامعة العربية، الذي قضى بتعليق عضوية دمشق في الجامعة.


  • وقال مدلسي: "لعبت الجزائر ومصر دورا محوريا في
    تعديل الورقة التي قدمت لوزراء خارجية الدول العربية، ولو مرت الورقة الأصلية كما
    هي، لكانت الجزائر قد انسحبت من اللجنة، ولما صوتت على القرار".
  • وأوضح وزير الخارجية في ندوة صحفية رفقة نظيره
    المصري، محمد كامل عمرو، أمس، بإقامة الميثاق، أن الموقفين الجزائري والمصري وفي
    خطوة غير مسبوقة، "كانا متطابقين" بشأن الأزمة السورية، وقال: "موقفنا كان واحدا،
    وقد دافعنا عن ورقة تختلف عن تلك التي قدمتها اللجنة.. لقد رفضنا بشدة كل ما من
    شأنه أن يقود إلى حدوث تدخل أجنبي في سوريا".
  • وشكل الموقف الجزائري الداعم لتجميد عضوية سوريا في
    الجامعة العربية، مفاجأة لدى المتتبعين، بالنظر إلى الموقف الذي كانت قد تبنته
    الجزائر في الأزمة الليبية على مستوى الهيئة العربية ذاتها. لكن مصدرا في وزارة
    الخارجية أكد لـ"الشروق" أن موقف الجزائر كان متحفظا بهذا الشأن، واستدل بالعبارة
    التي استعملها وزير الخارجية مراد مدلسي، عندما رفع يده للتصويت على القرار، حيث لم
    يكتف بحركة اليد وإنما أرفقها بقوله: "الجزائر مع الإجماع
    العربي".
  • وأبدى مدلسي ليونة في التعاطي مع الأزمة السورية،
    مشيرا إلى إمكانية تراجع الجامعة العربية عن قرار تجميد العضوية في لقائها المرتقب
    يوم 16 نوفمبر الجاري، إذا التزمت الحكومة السورية بحماية أرواح مواطنيها وتوقفت عن
    استعمال العنف.
  • لكن بالمقابل، حمّل رئيس الدبلوماسية الجزائرية
    الحكومة السورية مسؤولية أرواح السوريين، وقال: "في سوريا الوضع غير مرض تماما.
    ونحن كأعضاء في اللجنة العربية، يجب علينا الاستماع للطرفين. نحن نعتبر الحكومة
    مسؤولة عما يجري على الأرض، لكن هذا لا يعني أنها مسؤولة
    لوحدها".
  • وفي رد على سؤال حول موقف الجزائر من دعوة الجامعة
    العربية الدول الأعضاء فيها لسحب سفرائهم من دمشق، نفى وزير الخارجية أية نية لدى
    السلطات الجزائرية في استدعاء سفيرها من دمشق، وقال: "سفير الجزائر بسوريا وسفير
    سوريا بالجزائر مرحب بهما في كلا البلدين، وسيواصلان العمل بروح أخوية وبكل
    إيجابية".
  • وتابع: "الجزائر لن تطبق إجراء الجامعة العربية
    القاضي باستدعاء السفراء العرب المعتمدين في سوريا والذي يسمح لكل بلد باتخاذ
    القرار الخاص به، بكل سيادة، بل بالعكس لقد حان الوقت أكثر من أي وقت مضى لتعزيز
    العلاقات مع الحكومة السورية من أجل التطبيق وبشكل فعال، المخطط الذي صادقنا عليه
    يوم 2 نوفمبر الفارط على مستوى الجامعة العربية".
  • من جهته، أعرب وزير الخارجية المصري، محمد كامل
    عمرو، عن أمله في تقوية العلاقات بين البلدين خلال الفترة القادمة، وصرح: "ننظر
    بأمل إلى مستقبل العلاقات الجزائرية المصرية التي يعود تاريخها إلى زمن بعيد، ولا
    يزال المصريون يتذكرون دعم الجزائر لمصر في حرب أكتوبر
    1973".

مدلسي يكشف عن
توافق جزائري مصري حول حذف المقترح

الجزائر كادت تنسحب من اجتماع وزراء العرب بسبب التدخل الأجنبي في
سوريا


ذكر وزير الخارجية، مراد مدلسي، أن قرار
الجامعة العربية بشأن سوريا كان سيشهد انسحاب الجزائر من الاجتماع ''لو مرت الورقة
الخام التي طرحت في البداية''. وأفاد وزيرا خارجية الجزائر ومصر أنهما ''عملا ما
أمكن لكي لا يتضمن القرار وجود أطراف أجنبية في سوريا''. وبدا مدلسي متفاجئا
من
سؤال حول أنباء ترددت عن مقاطعة أمانة الجامعة العربية لكلمته قائلا: ''أنا
متفاجئ..
ومن لا يملك شاهدا فهو كاذب''، في إشارة للوزير المصري محمد كامل
عمرو.
شكل الملف السوري الجزء الأهم في محادثات أجراها وزير الخارجية، مراد
مدلسي، ونظيره المصري. وقد أوضح مدلسي، في ندوة صحفية مشتركة بجنان الميثاق في
العاصمة، أن الجزائر ومصر ''عملتا على تعديل وتحيين الورقة، وكان دورهما مصيريا،
ولو مرت الورقة الأصلية لانسحبنا''. وأكدا أنهما ''عملا ما أمكن لكي لا يتضمن
القرار وجود أطراف أجنبية في سوريا''.
وأفاد مراد مدلسي أن بلاده ''دافعت رفقة
مصر عن ورقة كان أصلها يختلف تماما عن الورقة التي خرجنا بها، كقرار يضمن عدم وجود
أطراف أجنبية في سوريا''. وكانت قراءات رجحت، قبل التئام الجلسة المغلقة لوزراء
الخارجية العرب، أول أمس، اعتراض الجزائر على تعليق مشاركة وفود سوريا في الجامعة،
لكنها في النهاية وافقت على القرار العربي، في حين رفضته لبنان واليمن وامتنعت
العراق. وشدد مدلسي، الذي شارك في عضوية اللجنة العربية خماسية الأعضاء، والتي
ترأسها قطر، على أن ''إمكانية التراجع عن قرار التعليق واردة قبل السادس عشر من
الشهر الجاري، ونحن ننتظر من الحكومة السورية أن تتجاوب مع الأمل العربي وأن يتوقف
العنف بصفة سريعة لنعمل معا على حل سوري عربي''. وتحدث مدلسي عن توافق جزائري مصري
داخل اللجنة الخماسية: ''كانت أمامنا ورقة خام مطروحة، وعملنا على تعديلها
وتحيينها، وكان دور الجزائر ومصر مصيريا. ولو مرت الورقة الأصلية لانسحبنا''. وذكر:
''فعلا كان الجو مشحونا في الأشغال المغلقة لجلسة وزراء الخارجية العرب، لكن القرار
صدر في النهاية وهو قرار عربي، والجزائر كانت مع القرار مثلما صدر''.
أما عن
إمكانية استدعاء الجزائر لسفيرها في سوريا، فنفى مراد مدلسي احتمال التوجه لذلك
بصفة قطعية بناء على المعطيات الحالية: ''الجزائر اليوم لن تستدعي سفيرها في سوريا
وحتى السفير السوري في الجزائر، كلاهما سيكمل عمله بشكل عادي، لأن الوقت الحالي هو
الأنسب لتدعيم الحوار مع النظام السوري، لأنه من واجبنا أن نستمع للطرفين (قصد
النظام والمعارضة) حتى نأخذ المعلومات كاملة''.
ووصف مراد مدلسي ''الوضع في
سوريا اليوم بغير المرضي''، وتابع: ''هل المسؤول هو الحكومة السورية وحدها؟ طبعا
لا''، لكن: ''نعتبرها مسؤولة عن كل ما يجري في سوريا وعليها أن تتخذ كل التدابير''.
وختم بالقول: ''المبادرة العربية ما زالت حية ولا بد من تفعيلها لتفادي أي تدخل
أجنبي في سوريا الشقيقة''.
وبدوره، ذكر وزير الخارجية المصري، محمد كامل عمرو،
أن ''التعاون الجزائري المصري أثمر في ما صدر بخصوص سوريا في الجامعة العربية،
ونعتبره قرارا إيجابيا لم يكن ممكنا لولا توافق الجزائر والقاهرة''. ولفت الوزير
المصري إلى أن ''الهدف كان تجنب التدخل الأجنبي تحت أي مسمى وأي إطار، وقد كان
الأمر هدفا مصريا جزائريا''. وبدوره قال إن ''المبادرة العربية ما زالت حية وتمثل
أساس الحل''. وقد استقبل الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، أمس، الوزير محمد كامل عمرو،
الذي صرح عندما وصل إلى مطار هواري بومدين، بأن زيارته إلى الجزائر هي ''بداية لفتح
صفحة جديدة للعلاقات الجزائرية المصرية'' في مختلف المجالات. وعبر عن أمله في تقوية
العلاقات بين البلدين خلال الفترة القادمة، قائلا: ''ننظر بأمل إلى مستقبل العلاقات
الجزائرية المصرية التي يعود تاريخها إلى فترة بعيدة حيث ساندت الدولتان بعضهما في
أصعب المواقف''.
من جهة ثانية، أفاد عمار بلاني، الناطق الرسمي باسم الخارجية،
بخصوص أخبار راجت حول قرار اتخذته السلطات الليبية بفرض التأشيرة على عدد من
الرعايا العرب بينهم الجزائريون، أن ''الأمر لم يبلغنا رسميا، ونعتقد وفق المعلومات
الأولية التي سمعنا عنها أن الأمر لا يتعلق فقط بالجزائريين''. وتابع: ''مبدأ
الخارجية الجزائرية واضح، ففي حال أصبح الأمر رسميا فستكون المعاملة
بالمثل''.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
موقف الجزائر من الأزمة السورية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مــنـتـديات الـوفـاء -خـمـيـس حــدودة- الـقـلـب الـكـبـيـر- ولاية الـمـديــة :: مـنـتـدى أمـتــى العـربية والإسلاميـة المجيدة :: المـنـتـدى الـعـــام-
انتقل الى: