مــنـتـديات الـوفـاء -خـمـيـس حــدودة- الـقـلـب الـكـبـيـر- ولاية الـمـديــة
زوارنا الكرام ألف تحية وألف السلام: المنتدى منكم وإليكم يتشرف بزيارتكم وانتسابكم, وبدعوكم للمساهمة الجادة والهادفة لخلق فضاء ثقافي وإبداعي قي سماء أمتنا العربية المجيدة

مــنـتـديات الـوفـاء -خـمـيـس حــدودة- الـقـلـب الـكـبـيـر- ولاية الـمـديــة

منتدى الوفاء للكلمة الحرة, ;ولـغـة الـضـاد-, وفتح الآفاق للمشاعـر الإنسانية الصادقـة, التي تتمرد عـلى كل العوائق وتتسلل بين الرقائق كي تنشر تلك البوارق.
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
أخي العربي , أختي العربية, هاهي أمتنا العربية تدعونا للنفير من أجل الخلاص, الخلاص من الردجعية والعمالة , من أجل عالم عربي نظيف خال من الاستعمار والمهانة, فهيا بنا نشحذ الهمم ونركب القمم
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
منتدى
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط مــنـتـدى الـوفـاء -خـمـيـس حــدودة- الـقـلـب الـكـبـيـر- ولاية الـمـديــة على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط مــنـتـديات الـوفـاء -خـمـيـس حــدودة- الـقـلـب الـكـبـيـر- ولاية الـمـديــة على موقع حفض الصفحات
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث

شاطر | 
 

 حين تساوت حاجة الإسرائيليين للحرب مع الخوف منها...!!؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير
مدير المنتدى


عدد المساهمات : 634
تاريخ التسجيل : 22/02/2010
العمر : 46
الموقع : KHEMIES.AHLAMONTADA.COM

مُساهمةموضوع: حين تساوت حاجة الإسرائيليين للحرب مع الخوف منها...!!؟   السبت 2 مارس 2013 - 18:44

حين تساوت حاجة الإسرائيليين للحرب مع الخوف منها...!!؟... بقلم : فاديا جبريل
More Sharing Servicesشارك | Share on facebook Share on email Share on favorites Share on print
حين تساوت حاجة الإسرائيليين للحرب مع الخوف منها...!!؟... بقلم : فاديا جبريل

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

جهينة نيوز:

يعاني الكيان الصهيوني من أزمة قلّما شهدها منذ نشأته على أرض فلسطين، أبرز ملامح تلك الأزمة أن الإسرائيلي تساوت لديه الحاجة للحرب مع الخوف منها.

وكما هو معهود فإن الإسرائيليين ليسوا طلاب سلام، واللغة التي تميّز منطقهم وسلوكهم: الحرب، الاغتصاب، التوسع...! لكن أن يأتي الوقت الذي تفقد تلك اللغة معناها وأثرها، فهذا مؤشر بالغ الأهمية على وجود قواعد لعبة جديدة وتوازن في الرعب لم يكن حاضراً بالأمس، حددت مفرداته المواقف السورية الثابتة والداعمة لخيار المقاومة والتحالفات الإستراتيجية التي تؤرق هذا الكيان، حتى بات كمن يصرخ في الظلمة، وصار التلويح بالحرب في كل مناسبة ومرحلة بلا مفعول ولا جدوى.. وإلى الأبد.

نعم هناك مرحلة جديدة وجديّة، وهي مرحلة ما بعد حرب تموز 2006 وحرب غزة 2008 وضعت لها سورية عنواناً مختلفاً، وليس أبلغ من تصريح مصدر سوري رداً على جملة التهديدات الإسرائيلية الأخيرة، حين قال "إن أية حرب إسرائيلية ستعيد الإسرائيلي إلى عصر الإنسان القديم"، تصريح رسم ملامح الحرب القادمة وحدّد أبعادها ونتائجها، أقلها البعد الجغرافي والديمغرافي وليس آخرها السياسي، وعاد السيد حسن نصر الله ليؤكد المؤكد بأن الحرب القادمة "ستغيّر خارطة المنطقة".

إن عقم المبادرة لدى الإسرائيلي والهوة التي يعيشها، دفعا بقادته لانتهاج سلوك خائف يعتمد على استمرار الضغط على الولايات المتحدة الأمريكية، علّها تستطيع إرهاب سورية "كمن يحلم" فتغيّر من خياراتها ليسهل الاستفراد بالمقاومة اللبنانية، وكما كانت ومازالت، ستظل الولايات المتحدة تصرف من رصيدها إرضاءً لإسرائيل والتزاماً بأمنها، حتى أصبحت المصالح الأمريكية في المنطقة ما بين مطرقة الكيان الإسرائيلي وسندان اللوبي الصهيوني الأمريكي.

وللغرض نفسه بدأت الإدارة الأمريكية محاولات فاشلة لتعبيد الطريق سياسياً أمام إسرائيل، تمهيداً لحرب إسرائيلية قادمة، عبر فبركة سلسلة من التلفيقات والادّعاءات آخرها مسرحية "صواريخ السكود" التي زعمت الاستخبارات الإسرائيلية أن سورية زوّدت بها حزب الله، ورغم تأكيد دوائر القرار العالمية عدم دقة تلك المعلومات، إلا أن الاستمرار الأمريكي في طرح القضية بفصول هزلية إنما يخدم بربوغاندا جهدت الاستخبارات الأمريكية والإسرائيلية على إطلاقها لتجعل من الكيان الإسرائيلي "كياناً مهدداً من جيرانه، فاقداً لأمنه" فيكسب بذلك تعاطف العالم معه.

ومن المنطلق ذاته، وتحت تأثير اللوبي الصهيوني أتى خطاب هيلاري كلينتون من قلب الجمعية اليهودية، مطلقة تحذيراً للرئيس الأسد بأن "قراراته قد تعني الحرب أو السلم في المنطقة" رغم أن التصريح لم يكن جديداً، سوى أنه يشكل دليلاً قاطعاً على حجم الأزمة التي يعاني منها الكيان الإسرائيلي، وفي الوقت نفسه أتى ناقصاً..؟! حيث لم تقل لنا السيدة كلينتون ما هو الجديد في قرارات الأسد التي قد تعني الحرب أو السلام. مؤكدين أن الواقعية السياسية في منطقة الشرق الأوسط التي لم ولن تستطيع الولايات المتحدة إدراكها وانتهاجها، جزءٌ منها الثوابت السياسية السورية التي كانت وستبقى في أولويات أي حوار جديّ بين سورية وأي طرف آخر، وتنسجم تماماً مع ما قاله الرئيس الأسد أن "لا أحد يملك الحق في أن يملي على سورية نمط تحالفاتها، شأنها شأن أية دولة ذات سيادة في العالم، فهي وحدها من تقرر خياراتها وتحالفاتها بما يخدم مصالحها الإستراتيجية".

إن المعادلة التي تطرحها الإدارة الأمريكية في المنطقة بمكونات سياسية على المقاس الإسرائيلي غير قابلة للحياة وليس لها طريق معبد هنا.

لذلك نسأل: ألم يحن الوقت لتستوعب الإدارة الأمريكية أن للسلام مفرداته، وللحرب أيضاً مفرداتها؟! ومن يدفع بأحد الخيارات إلى الواجهة هي الأب الروحي لإسرائيل "أمريكا".

_________________
الحمد لله الذي وهبني معرفة الحقيقة
الحمد لله الذي جعلني من عباده
الحمد لله الذي بعث لي محمد
صلى الله عليه وآله وسلم
الحمد لله أنني عربي
الحمد لله أنني جزائري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://khemies.ahlamontada.com
 
حين تساوت حاجة الإسرائيليين للحرب مع الخوف منها...!!؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مــنـتـديات الـوفـاء -خـمـيـس حــدودة- الـقـلـب الـكـبـيـر- ولاية الـمـديــة :: مـنـتـدى أمـتــى العـربية والإسلاميـة المجيدة :: المـنـتـدى الـعـــام-
انتقل الى: